هدفنا نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل

أكد الدكتور أحمد السبكي ، رئيس مجلس ادارة هيئة الصحة العامةللهيئة رؤية واضحة وهدف محدد وهو نجاح نظام التأمين الصحي الشامل الجديد الذي يحلم به كل المصريين من خلال التنفيذ المخطط له وبإستراتيجية مرحلية في محافظات الجمهورية. المرحلة الأولى وستمتد على التوالي إلى جميع محافظات الجمهورية.

قال الدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية ، إننا نسعى جاهدين لتقديم 2300 خدمة طبية وعلاجية من خلال مختلف المستشفيات والوحدات والمراكز التابعة لهيئة الرعاية الصحية. المستفيدون من نظام التأمين الصحي الشامل في بورسعيد حاليا ، وسيتم تنفيذه في محافظات المرحلة الأولى على مراحل والتي تشمل محافظات (الأقصر ، الإسماعيلية ، جنوب سيناء ، السويس). أسوان).

وتابع أن هذا كله جزء من جهود الهيئة لتقديم كافة حزم الخدمات العلاجية ضمن منشآتها الصحية وبأعلى معايير الجودة العالمية وخاصة باقات جديدة تم توفيرها حسب الاحتياجات الحقيقية لمواطن بورسعيد ، مبينا ان عدد زوار مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد بلغ حتى الان 408 الاف متردد في العام التالي لتطبيق النظام في المحافظة ، حيث تم إجراء 25000 عملية جراحية خلال نفس الفترة ، و 50٪ من إجمالي هذه العمليات بين عمليات كبرى ومتقدمة ومؤهلة .

وأكد رئيس هيئة الصحة أن الوصول إلى هذا المستوى من الجودة والتنافسية العالمية لم يكن ممكناً إلا بفضل تضافر جهود جميع الجهات المعنية بنظام التأمين الصحي الشامل الجديد والجهود المبذولة. تضافر جهود الهيئات الثلاث المسؤولة عن تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد للوصول به إلى النجاح المنشود وتحقيق حلم التغطية. الصحة العالمية لجميع المصريين ، بتوجيهات ودعم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في إشارة إلى التعاون بين الهيئة العامة للرعاية الصحية وهيئة الاعتماد والإشراف في مصر. الصحة التي تقدم برامج تدريبية لتحسين مستوى الأداء وتدريب العاملين بالهيئة على معايير الاعتماد والجودة ومبادئ تطبيقها ، لتحقيق الوحدات والمراكز والمنشآت. رعاية صحية على أعلى مستوى ، بهدف تقديم خدمة طبية للمستفيدين من التأمين الصحي الشامل الجديد بأعلى جودة ترضي المستفيدين من النظام ، وآخر هذه الدورات كانت خلال هذا الأسبوع ، حيث تم تدريب 50 من مديري الجودة ورؤساء الوحدات من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة.

وثمن رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية الدور المهم للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل في توفير الموارد المالية التي تضمن استدامة جودة الخدمات ودفع المطالبات لمقدمي الخدمات الصحية. الخدمات ، حيث دفعت 165000 مطالبة ، بقيمة 525 مليون جنيه إسترليني في العام الماضي ، بينما بلغت مساهمات المرضى ذروتها عند 300.6 مليون جنيه في التشغيل أو الإقامة في المستشفى بحوالي 6.5 مليون جنيه. وشدد السبكي على أن هذا التكامل بين الجهات الثلاث هو السبيل الوحيد لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين وأحد أهم أسباب نجاح نظام التأمين الصحي الشامل ككل.

وأضاف السبكي أن من تطلعات ورؤية الهيئة خلال الفترة القادمة أن تصبح منظمة ذاتية التمويل ، بمرافقها الصحية التي تم إنشاؤها وتطويرها على أعلى معايير البناء. معايير عالية ، ومجهزة بأحدث الأجهزة والمستلزمات الطبية ، وتوفير قوى عاملة من أطباء وممرضات وفنيين وإداريين على أعلى مستوى من الكفاءة. والتجربة ، وكذلك سعيها للتحول الرقمي لجميع الخدمات في النظام ، لتسهيل أداء مقدمي الخدمة ، بما يساهم في وصول المستفيدين إلى الخدمات الصحية بسهولة ويسر ، مع إبراز ذلك حققت هيئة الصحة ربحاً قدره 134 مليون جنيه في العام الأول من تطبيق التأمين الصحي الكامل ببورسعيد ، وذلك لنجاحها في بناء نظام مالي متميز و نظام جيد للتكاليف أتاح لها الحد من الهدر في استغلال الموارد وتحقيق فائض من دخلها.

وأكد أن الهيئة العامة للرعاية الصحية حريصة على البحث عن مصادر للتمويل الذاتي ، من أجل ضمان الاستدامة الفنية والمالية لمشروع التأمين الصحي الشامل الذي انطلق في بورسعيد في يوليو من العام الجاري. أخيرًا بأعلى معايير الجودة العالمية موضحًا أن هذه المصادر هي إقامة مشاريع استثمارية مرتبطة بشكل فعال. الهيئة مثل تفعيل سجل السياحة العلاجية وتسخير قدرات مستشفيات هيئة الرعاية الصحية لتقديم مستوى عالي من الرعاية الصحية عالية الجودة بتكلفة منخفضة لغير المصريين. إلى المستشفيات الكبيرة في مصر ، ومن بين العناصر أيضًا تقديم الخدمات الفندقية في المستشفيات مثل الغرف الفردية والأجنحة المميزة للمرضى ، مقابل اختلاف جوهري من حيث التكلفة ، بالإضافة إلى التحول الرقمي المستشفيات في المجتمع ، ثم نقل خبراتها وبيعها في التحول الرقمي إلى مستشفيات أخرى.

وأكد السبكي استعداد الجميع للسعي لتسريع وتيرة العمل في مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وضمان تقديم خدمات طبية جيدة تؤسس لمرحلة متقدمة من الرعاية الصحية لهم. حماية المواطنين من مخاطر الإصابة بالأمراض وما يترتب عليها من أعباء مالية ونفسية ، والمساعدة في تقليل معدلات الفقر ، بما يتماشى مع أهداف مصر ورؤيتها. 2030.

.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد