فيديو | كويتيون يهاجمون المصريين في صالة للألعاب الرياضية .. وتوقف الهجرة ..

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و “تويتر” مقطع فيديو لشابين كويتيين يعتدون على شاب مصري يعمل في متجر للألعاب الإلكترونية في الفحيحيل بالكويت..

لذلك أصدرت دائرة الهجرة بيانا كشفت فيه كل تفاصيل هجوم شنه كويتيون على مصري في رواق ، موضحة أن الهجوم وقع في متجر “مجزأ” و ولم يتضمن التفاصيل الكاملة للحادث الذي وقع فيه اشتباك بين أطراف الواقعة التي أعقبت الهجوم..

وأضافت وزارة الهجرة أنه بالنظر إلى طلب المواطن المصري فلن يتم الإعلان عن بياناته..

وأكدت وزارة الهجرة أن الحادث مرتبط بنزاع على منتجات في متجر ألعاب أطفال انتهى باعتذار للمواطن المصري ، مضيفة أن الشابين اللذين اعتديا على شاب مصري في مكان عمله بسبب الخلاف رهن الاعتقال والتحقيق في مركز الشرطة..

وظهر في الفيديو المتداول اعتداء على مواطنين كويتيين أثناء حديثهما لشاب مصري ، ثم ضربوه بشدة ، فيما قام شخص آخر بتصوير الواقعة أمام من كانوا في المتجر. عدم التدخل في الألعاب الإلكترونية في محاولة لتهدئة الموقف..

لم تكن هذه هي الحادثة الوحيدة للهجوم على المصريين العاملين في الكويت من قبل أفراد كويتيين. وتكررت هذه الاعتداءات في الآونة الأخيرة وآخرها يوم 26 يوليو عندما هاجم مواطن كويتي شابًا مصريًا كان يعمل هناك صرافًا في سوبر ماركت. ضمن جمعية “صباح الأحمد”“.

ووثقت كاميرات المراقبة حينها الحادث الذي أثار غضب الكثيرين في مصر والكويت بعد بث مقطع فيديو للهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي..

ونُشر مقطع فيديو للهجوم على صفحات المجتمع المصري على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، وبُث عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي..

وفي مقطع الفيديو ظهر مواطن كويتي ثلاث مرات متعرضًا للضرب في وجه الشاب المصري “وليد” ، وتدخلت سيدة واقفة بجانبه ودفعته بعيدًا عنه ، وأعضاء طاقم العمل. وتدخل الأمن وعدد من الضباط المتواجدين لإخراج الشاب المعتدى عليه من الشاب..

في ذلك الوقت ، وبعد أن علمت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد ، وزيرة الهجرة ، بالحادث ، اتصلت بالسفير هشام عسران ، القنصل العام لمصر في الكويت للمتابعة. وشدد على ضرورة تحرك القنصلية العامة والسلطات الكويتية بسرعة لاعتقال الكاتب وتقديمه للعدالة..

وأكد السفير هشام عسران لوزير الهجرة أن الحادث كان فرديًا ولا يمثل قوة العلاقات الثنائية بين الشعبين واستقرار مئات الآلاف من العمال المصريين في دولة الكويت ، و تم الكشف عن القبض على الجاني وتم تسجيل القضية كجنح ومازالت القضية مستمرة..

فيما أشار القنصل المصري في الكويت إلى أن الجهات المعنية في الكويت تواصلت مع الشاب المصري “وليد” الذي تعرض للاعتداء ، وأن جمعية “صباح الأحمد” التابعة للمحل قد أعلنت تضامنها مع الشباب. رجل.

وكشفت الصفحة الرسمية للمصريين في الكويت ، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، أنه تم استدعاء أطراف الحادث ، وأن قضية تحمل الرقم 61/2020 بجريمة صباح الأحمد قد تم تحديدها. تم تسجيله كضرب ، على خلفية مقطع فيديو يوثق الهجوم..

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد