بلغ إنتاج النفط الخام القياسي أكثر من 64500 برميل يوميًا

ترأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع الهيئة العامة للمؤسسة العامة للبترول بحضور اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية لاعتماد نتائج الأعمال الخاصة بالمؤسسة العامة للبترول. عام 2019/2020 من خلال تقنية مؤتمرات الفيديو ، حيث أشار إلى تقديم كافة أوجه الدعم لنادي البترول العامة المملوكة للدولة بالكامل لتحتل مكانة لائقة بين شركات الإنتاج ، من خاصة أنها اكتسبت خبرة طويلة خلال عمرها التشغيلي الطويل منذ عام 1957.

وأضاف الوزير أن البرنامج الخامس لمشروع تحديث وتطوير القطاع النفطي الذي يهدف إلى تحسين أداء الأنشطة الإنتاجية بدأ يؤتي ثماره على أرض الواقع وهو ما ينعكس في نجاح الجمعية العامة. شركة البترول تحقق رقما قياسيا لإنتاجها من النفط الخام وحده يتجاوز 64.5 ألف برميل يوميا للمرة الأولى في تاريخها. رغم التحديات والظروف الاستثنائية التي مرت بها مختلف دول العالم في الفترة الماضية بسبب وباء فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

وأكد الملا خلال الاجتماع أهمية الاستمرار في الفترة القادمة لتكثيف أعمال وأنشطة البحث والاستكشاف وتطوير الحقول القائمة وتطوير آبار جديدة من أجل من أجل زيادة الإنتاج وتعظيمه ، بالإضافة إلى زيادة تطوير البنية التحتية اللازمة لاستدامة عمليات الإنتاج وتعظيم استغلالها وكذلك الاهتمام بزيادة كفاءة الأداء في المجال. الحفاظ على السلامة وحماية البيئة وتحقيق الالتزام البيئي مع وزارة البيئة لحماية البيئة البحرية في خليج السويس ، مع إبراز أهمية العمل على تقليل المصاريف التشغيلية لتقليل التكلفة. من انتاج البرميل.

من جهته استعرض المهندس نبيل عبد الصادق رئيس الشركة اهم النتائج التي تم الحصول عليها موضحا انه تمت 7 اكتشافات نفطية جديدة في مناطق امتيازه وان معدلات وصلت مجاميع الاختبار إلى ما يقرب من 6700 برميل يوميًا من النفط الخام و 21.4 مليون قدم مكعب من الغاز يوميًا ، مما يشير إلى أن الاكتشافات الجديدة المكتملة وإعادة تقييم الدراسات الهندسية قد ساعدت في إضافة احتياطيات النفط المؤكدة التي يمكن استردادها إلى خلال العام بنحو 33.8 مليون برميل من المكافئ النفطي.

واضاف ان معدل انتاج حقول الشركة خلال العام بلغ نحو 61.2 الف برميل من المكافئ النفطي يوميا وذلك باضافة حصة الشركة في انتاج الشركات. وأوضح أن إجمالي الإنتاج بلغ أكثر من 95 ألف برميل من المكافئ النفطي يومياً ، موضحاً أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات كان لها تأثير مباشر على زيادة إنتاجية بعض الأرصفة والآبار البرية. ومن أهمها زيادة إنتاجية رصيف الحمد من 4،400 إلى 9،900،000 برميل يومياً باستخدام أحدث التقنيات في مجال التسجيلات الكهربائية في الآبار البحرية والتي تستخدم لأول مرة في مصر.

وأشار إلى أنه تم إنشاء خط نقل نفط بقطر 12 بوصة بطول 170 كيلومترا بين محطة تجميع سنان وميناء الحمرا النفطي بطاقة 55 ألف برميل يوميا. يجري العمل على إنشاء خط أنابيب غاز قطره 8 بوصات بطول 15 كم للاستفادة من الغازات المنتجة من الحقل الشمالي الغربي إلى حقول الصحراء الشرقية ، بالإضافة إلى نجاح الشركة في استكمال وضع الرصيف البحري لحقل شمال غرب أكتوبر لصالح شركة بتروسسلام في وقت قياسي وتشغيل الآبار في يناير بمعدل إنتاج أولي 4000 برميل يومياً. وجاري استكمال خطة تطوير الحقل بالتعاون مع شركتي إنبي وبتروجيت ، موضحين أن إجمالي الاستثمارات التي قامت بها الشركة خلال العام بلغت نحو 2.2 مليار جنيه.

تلا الجمعية الجيولوجية أشرف فرج الوكيل الأول للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس عبد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ومساعديه للشؤون المالية والإنتاجية. الاستكشاف والتخطيط والامن نرمين اسماعيل النائب الاول لجهاز التحقق المركزي محمد جبران رئيس الاتحاد العام لتخطيط عمال البترول والمالية وممثلي وزارات التخطيط العام عمال النفط والتمويل.

.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد