بالوثائق ، المكتب التوجيهي يعطي توجيهات جديدة لشباب الإخوان لإثارة الشغب في الشارع المصري

صدر مكتب التوجيه لجماعة الإخوان المسلمين ، تحت قيادة إبراهيم منير القائم بأعمال مرشد الجماعة بعد الاعتقال علي محمود عزت في القاهرة ، بيان جديد من مكاتبه الإدارية بالقاهرة ، يتضمن تحليلاً للوضع في الشارع المصري ، وفق آرائهم وتحليلاتهم المتطرفة.

وأكد الاجتماع الذي أصدر محضره موقع عربي حديث ، بحاجة إلى استغلال حالة الغضب التي يراقبها أعضاء جماعة الإخوان ويسعون لإشعالها ادمجوا الثورة وانتظروا الحركة الثورية التي يمكن أن تقود الجماعة إلى تحقيق أهدافها.

واستشهد محضر الاجتماع بعدد من الكلمات لسيد قطب وصفه بأنه شهيد رحمة الله وهذا السؤال من أهم بصمات إبراهيم عزت على رأس الجماعة. قد يتسبب هذا في استخدام الشباب في المجموعة لمزيد من العنف.

جاء نص القرص الذي تم توزيعه يكون مسئول المكاتب الإدارية كما يلي:في سياق القهر والقمع الذي يتعرض له الشعب المصري ، بين وبقاء النظام الانقلاب الفاشي لهدم منازل المصريين اضافة الى تجرؤهم على هدم البيوت. الله أعلم “مذبحة المسجد” التي تؤكد كلام شهيدنا سيد قطب من الله والرحمة والمغفرة وانقطاع وجود الأمة المسلمة منذ ذلك الحين عدة قرون ، وبفضل رصدنا الدقيق للوضع الحالي ونبض الشارع المصري من خلال عناصرنا وما حدث له مع تزايد حالة الغضب الشعبي نحو السيسي وعصابته العسكرية الطغاة ، حيث تتزايد باستمرار أسعار وصدور قانون المخالفة بالإضافة إلى ضعف الدولة وعدم اكتراثها مشاكل خارجية مع دول الجوار واستناداً إلى كلام الشهيد عندما قال: “الدنيا اليوم في الجاهلية .. هذه الجاهلية مبنية على الهجوم على سلطان الله في الأرض ، وعلى وجه الخصوص. خصائص الألوهية وهي الهيمنة ، إنه يمنح الحوكمة للبشر ، لذلك يجب الانتباه إلى إعداد مجموعة الأدوات من خلال الإعداد باستمرار ، أي حركة ثورية يمكن أن تقودنا إلى هدفنا هي أن تكون على علم بك قبل الاجتماع مباشرة ؛ وفقكم الله لما فيه خير لمصر وبلادنا. “

.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد