السد العالي وبحيرة ناصر قادران على امتصاص أي كمية من الفيضانات

قال المهندس محمد السباعى المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والرى ان ما يحدث فى السودان من فيضانات ودمار بسبب موسم الفيضانات كل عام ، التي تصل مصر في الأول من أغسطس من كل عام ، وتبدأ في دول أخرى قبل مصر ، وتستمر لمدة ثلاثة أشهر.

وأضاف المهندس محمد السباعى ، فى مكالمة هاتفية ببرنامج “صباح مصرى” المذاع على قناة MBC مصر 2 ، أن مصر تستغل الفائض المائي المتراكم الذي يصل أمام السد العالي وبحيرة مصر. تلبية جميع احتياجات مصر من الموارد المائية.

وأشار إلى أن السودان دولة مصب ومنبع تتلقى مياه النيل من إثيوبيا وبها ينابيع ورواسب تفيد مصر.

وأوضح أن كمية الأمطار تصل إلى مستوى السيول التي لم تمتصها المجاري المائية ، مشيرا إلى أن مصر لديها أكبر مشروعات الموارد المائية في القرن العشرين وهو السد العالي في فوق بحيرة ناصر ، وكلاهما يساهم في استغلال تلك المياه الناتجة عن الفيضانات.

وأشار إلى أنه وفق الجداول التي تحددها الوزارة فإن هذه المياه الزائدة يتم تخزينها وضخها على مدار العام حسب احتياجات الدولة من الموارد المائية ، موضحا أن ما يحدث يشبه مال مائي لمصر ، لافتا إلى أن بحيرة ناصر قادرة على امتصاص كمية المياه وأن العام الحالي عام. واعدة وفوق المتوسط ​​للمياه الزائدة.

.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد